الصحبجيه

اهلا بك ومرحب , أنت غير مسجل , بادر بالتسجيل الان
الصحبجيه

منتدى شامل يتضمن اركان ادبيه, دينيه, ثقافيه, غنيه. رياضيه تقنيه ...يهتم بكل مايهم الشباب من الجنسين


    أعتــــــــــــــــــــــــراف

    العابر
    العابر
    المدير العام
    المدير العام

    عدد المساهمات : 231
    نقاط : 475
    السٌّمعَة : 0
    تاريخ التسجيل : 29/12/2010

    أعتــــــــــــــــــــــــراف  Empty أعتــــــــــــــــــــــــراف

    مُساهمة من طرف العابر في الخميس مايو 12, 2011 10:29 am

    نعم اعترف بكل جوارحي
    نعم اعترف بكل نبض مشتاق بداخلي
    نعم اعترف بكل دمعة سقطت في دفاتري
    نعم اعترف بكل همسة عشق داعبت أحاسيسي
    نعم اعترف بكل شوق مزق سريانك بشراييني
    نعم اعترف بكل لحظة في غيابك أفقدتني عالمي
    نعم اعترفت وقد تأخر اعترافي بها

    فلقد طلبتي مني تكرارا ومرارا الاعتراف..........

    ولكن......

    كبريائي يمنعني
    جبروتي يراودني
    حقيقتي تصارعني
    وها أنا اليوم أضعها بين يديك بعد تعب السنين
    وبعد ما مزقني الم الحنين
    وبعد أن عزف بداخلي الحزن الدفين
    وبعد أن فقدتك وأيقظتني كوابيس عشقك اللعين

    أتعلمين عندما تحدثت إليك وجدتك
    راقيه ، حالمة ، واثقة ، متغطرسة ، يافعة ، متا رجحه
    وجدتك حلما قد يوقظني يوما خالي اليدين إلا إني عشقتك

    عندما علمت من أنتي ؟

    لم استغرب ......

    تصرفاتك، جنونك، خوفك، رعشة أهدابك، خيالك
    إلا إني وجدت عذرا لك يتأرجح في الأفق أمامي
    من يعاود كرة أودت بهدوء حياته إلي ميزان الجحيم

    هل جربتي حضن غيري بمشاعر صادقه ؟
    هل اسعدتك دنياك الجديده بارتباطات ابديه ؟
    هل نمتي هادئة وهانئة ؟
    هل غادرت صورتي أحاسيسك الدافئة ؟
    هل ماتت بقلبك ذكريات حارقه ؟
    هل رايتيني يوما في منامك أصارع كلماتك العاشقة ؟
    هل فقدتي حبا لم يوهب يوما إلا إليك يا فتاتي الخالدة ؟

    وجدت نفسي تائها حائرا بين براثين نيرانا دافئة باردة
    باردة ببوحها الي أنها التالية
    ودافئة ببوحها الي أنها صورة من حياة سابقة

    تلمست النعومة..... تلمست الأناقة
    تلمست العذوبة..... تلمست الاناءة

    فلم تعلم أني مجموعة من أقلاما بتجربتها كانت مكسورة
    وباختيارها كانت مفضوحة.....
    وبعلاقتها كانت مبهورة.......
    فانا لست أميرا يطعن بالخفاء لأجل سلطانه.......


    مملكته تبرز بها كتابات منقوشة علي جدارها
    بأحاسيس دافئة مغلفة بكلمات لأقلام حائرة هائمة
    قد تشاركني الحب وقد تبثه في أرجاء الاماكن الضائعه

    ولم تعلم أن المكان تملاه الحاشية المختارة بأوهام ومعزوفات كاذبة
    عندها لا تستغربين إن كنت من بين الأيدي الهاربة
    فلم اعد احتمل معزوفات رو منسية بليالي ورديه خادعة


    عندما اجهل شخصيتك وهويتك
    عندما اعلم في ظل من اخفيتي تصاميمك
    عندما تضيعين وعوداً وعهوداً قطعتيها بكلماتك
    عندما ينتظرك الآلاف لكشف سريرتك
    عندما تتحالفين علانية وجهرة في بساتين غيرك
    هل تتوقعين إني أكون من بينهم عاشقا لاضحوكتكي
    ومعللا همساتك الخادعة بكلمة هي من تختار ساقي ورودها
    انتهيت بمثل ما ابتديتي فلم تكن نهايتك بأجمل من بدايتك


    عندما يتعانق الحلم والربيع الزاهر في ينابيع العشاق
    عندما تورق الأيام وتضمحل الأوراق عندها لم تساورني

    لحظة شك بضوء القمر المعكوس علي سطح تلك الأنهار
    بان تجمعني وتبعثرني فلن تجد سوى هبوب رمال الأسفار
    فلم يعد الغريب إلي الديار ولن يعود الغصن المتيبس إلي الازدهار

    فمن تطلبني ؟ ومن تناديني ؟ بمملكة تصدعت جنباتها أثناء الانهيار


    ارسمي لوحة الأحباب
    واقتربي بزي الأصحاب
    وابتهجي بهدوء الأعصاب
    وافتعلي كل ما بوسعك من اجل الاقتراب
    وانتقي في الأبجدية حروف نهايتها ظل الأسراب
    عندها لن تجدي سوى قلب حمله الذنب وقتلته رعشة الأهداب


    عندما لم أجد لك وجها بين تلك الوجوه المندثرة
    وعندما لم أجد لك حبر كلمة ينساب بين الحروف المنهمرة
    وعندما أجدك تتبادلين العبرات والابتسامات الزائفة المنبهرة

    هل تتمنين أن أكون أنا قاتلك و محبوبك الذي رسم علي وجهك العلامات المتغطرسة

    نعم أنا من أوجدتك ؟ وهو من أهداك إلي ؟
    فكيف تكوني وردة لي عذبة الرائحة ؟


    وجدتك للمنطق أسلوبا مشوقا
    للعقلانية مذهبا منفردا
    للأمور واقعيتها من منبعك مرسلا
    ليتك اوجدتي لعنادك حلا معلنا
    لا بقيتي بجانبي ولقلبي دليلا صادقا
    نعم افتقدتك وبحثت عنك ؟
    وجاءتني إجابة من قال:
    حبيبة الامس ليست من بقايا قلبك وحاضرك النابضي

    نعم اعترف باني وجدت فيك حبيبتي الضائعة
    نعم اعترف باني وجدت فيك رائحتها العطرة الخانقة
    نعم اعترف باني حلمت بقربها في جدران مملكة حبك الزائفة
    لم أصارحك.... ولم اتجرا علي مقولتها...... وها أنا اعترف
    أمامك وعلانية أمام الملا..........

    باني أحببت من كانت لك صديقة....... لأجد فيك عالمها المجيد
    وسحر عيونها الرغيد....... ولذة عسل شفتيها الفريد
    بعيونك السوداء وجدت غزالا في مروج بساتين قلبي شاردا
    بأعماق قلبي وبانهار دمائي غارقا
    عندها علمت باني لها محبا هائما صادقا غير منكرا
    بأنها سلبت من حياتي عجائب كونها وعالمها السعيد الوليد

    رغم ما عانيت........ ورغم ما عانت معي
    رغم جروحي........ ورغم جراحها
    رغم قيودي........... رغم قيودها
    رغم كل الم بي وبها إلا أنها محبوبتي التي اشتاق إليها
    رسمت بين يدي أروع سيفونية للحب
    رددتها أصداء الذكريات
    فلم أجد سبيلا للمغادرة إلي عالم أخر
    رفضت الخروج..... خضعت للعصيان
    رفضت كل ما يبعدني عنها ويقربني منها
    إلا أنها توأم لروحي باقية


    بعد زوالال الحياة
    وتهدم أوصال النجاة
    وانهيار كل سبل المواساة
    لم يعد لدي سوي قلبك الأبيض المتسامح
    لم يعد سوي جمال عيونك السارح

    عندها أعلنت من داخلي أني مخطأ ومغتصبا
    لحقوق غيري بأوصال جامحة وذكريات فاضحه
    فاحتويني يا درة الكون فلم يبقي سوي خضوعي أمامك

    وأمام ملك وإمام ساحة قصرك لأقولها بكل شجاعة

    نعم أني احبك وسأظل احبك
    نعم أني ابحث عنك وسأظل ابحث عنك

    نعم نعم نعم ويلااااااااااه من تلك الكلمة عندما أعلنها

    تردها بحروف دامعة غائرة ((( لا و لا ثم لا ))) هي اصدق تعابير نائمة


    عندها علمت بان ؟؟؟؟ قد ظهر
    وخالدا بقلمه قد زال وهجر
    للكتابة اكتبها بوضوح

    لن أعود للكتابة دام أنتي من اعتلى دفاتري و بها حضر

      الوقت/التاريخ الآن هو الخميس أغسطس 22, 2019 6:31 pm